تدشين جادة سيّدة النجاة وازاحة الستار عن تمثال السيّدة العذراء في كفربعال

تدشين جادة سيّدة النجاة وازاحة الستار عن تمثال السيّدة العذراء في كفربعال

السبت 21 آذار 2015، احتفل مجلس بلدية عنايا وكفربعال بتدشين جادة سيّدة النجاة وازاحة الستار عن تمثال يجسّد السيّدة العذراء مع الطفل يسوع أمّ البشريّة جمعاء،  وقد أهدى رئيس البلديّة السيّد بطرس عبود “هذا العمل الفنيّ الروحيّ” الى أمّهات عنايا وكفربعال في عيدهن”، طالبا شفاعة أمّ البشرية من أجل حماية لبنان من تداعيات الأَزَمات التي تعصف في بعض بلدان الشرق الاوسط. وثمَّنت قائمقام قضاء جبيل السيّدة نجوى سويدان فــرح هذه الإنجاز بإقامة تمثال للسيدة العذراء يحاكي تمثالَ القديس شربل لتكتمل صورة هذه البقعة من الارض الجبيلية باحلى معانيها وأسمى تجلياتها، وأشارت “الى انَّ بلدة عنايا وكفربعال تحاكي باجراسها شمالا مآذن حجولا وبشتليدا وفدار، وجنوبا مآذن راس اسطا وعلمات وفرات، في وحدة روحانيّة واجتماعيّة تتآخى مع ما اتّفق عليه الجبيليون من عيش مشترك كريم متآخ في الانتماء والانماء”. وكانت كلمة لكل من الفنّان بيار كرم الذي نَـــحَتَ التمثال، والسيّد جيلبير المجبّر الذي ساهمَ في تأمين تكاليف هذا المشروع المَريَميّ.

 

SHARE