حياة العذراء القديسة على الأرض

حياة العذراء القديسة على الأرض

تحيط حياة العذراء القديسة على الأرض بكلّ أحداث الخلاص: من انتظار المخلّص إلى قيامته وصعوده إلى الآب السماويّ، كانت مريم حاضرة باستمرار، كشاهد مميّز للأحداث الأكثر أهميّةً في تاريخ العالم.

كانت أكثر من شاهد، وبالأحرى فاعلة أساسيّة في تحقيق أعظم سرّين: سرّ تجسّد إبن الله في حشاها، وفعل خلاص العالم، الذي ساهمت فيه، بطريقة مميّزة وبارزة.

كانت في صميم انتظار إسرائيل، وفي قلب الكنيسة الناشئة، بعد تحقيق المواعيد، وعاشت مع ابنها أكثر مما عاش الآخرون بكثير.

SHARE