صلاة إلى سيّدة إيليج

القديسة مريم

يا سيّدة إيليج،

شفيعة بطاركتنا،

ورفيقة أجدادنا في أصعب مراحل تاريخهم الزاخر بالصلاة والتأمّل والإيمان والتقوى،

كوني رفيقتنا الدائمة،

إزرعي في قلوبنا بذور الإيمان والرجاء والمحبّة،

أرشدينا الى دروب الثبات في الإيمان والقداسة، كما أرشدتِ بطاركتنا القدّيسين وأجدادنا المباركين.

ولتكن إبتسامتك الهادئة الصافية عربون رجاء جديد ،

لنا ولوطننا الحبيب لبنان،

لنمجدّك مع ابنك يسوع المسيح الى الأبد . آمين

إذا كانت الصلاة لا تغيّر شيئًا في قلب الله، فمن دون صلاة تبقى بوابة نفسنا مقفلة في وجه دخول مشيئة الله إليها، وقد تضطر إلى كسرها.

SHARE