مريم في الليتورجيا الكاثوليكيّة الرومانيّة

مريم الناصرة

حثّ المجمع الفاتيكاني الثاني جميع أبناء الكنبسة على عبادة العذراء القديسة، بصورة ليتورجيّة (نور الأمم، 67)، أي عن طريق الاحتفال بالأعياد الليتورجيّة.

ذكّر المجمع أيضًا أن الكنيسة، إذ “تحتفل بأسرار المسيح على مدار السنة، تكرّم بمحبّة خاصة الطوباويّة مريم أمّ الله”. مريم هي إذن مرتبطة مع أعياد الربّ، وأعيادها تخصّ الربّ أيضًا، فمريم مرتبطة معه “ارتباطًا لا ينفصم”. (المجمع الفاتيكاني الثاني، دستور في الليتورجيا المقدّسة، 103).

للأعياد المريميّة أربع مستويات من الأهميّة:

1- الأهميّة الاحتفاليّة

2- الأعياد

3- التذكارات (التذكارات الإلزاميّة، التذكارات الاختياريّة)

4- الأعياد المحليّة

في السنة 1974 جدد البابا بولس السادس روزنامة أعياد مريم العذراء في الإرشاد الرسولي : “عبادة مريم”.

[heading_title]مريم مرتبطة بأعياد الربّ[/heading_title]

” إن الكنيسة المقدّسة عندما تحتفل بأسرار المسيح، على مدار السنة، تكرّم بمحبّة خاصة الطوباويّة مريم أم الله التي ترتبط بعمل ابنها ارتباطًا لا ينفصم”. (دستور في الليتورجيا المقدّسة)

* الأعياد الفصحيّة

* الميلاد

* الغطاس

* الصعود

* العنصرة

* آحاد زمن المجيء والصوم والفصح

* إثنين الرماد

* يوم الربّ

[heading_title]أعياد مريم العذراء الاحتفاليّة والعاديّة[/heading_title]

* 8 أيلول: مولد العذراء مريم، عاديّ

* 8 كانون الأول: الحبل بلا دنس، إحتفاليّ

* أوّل كانون الثاني: مريم أمّ الله، إحتفاليّ

* 2 شباط: تقدمة العذراء للهيكل، عادي

* 25 آذار : البشارة، إحتفاليّ

* السبت الواقع بعد الأحد الرابع بعد عيد الفصح: مريم معزية الحزانى، شفيعة مدينة لوكسمبورغ، ( إحتفاليّ في لوكسمبورغ)

* 31 أيار: زيارة العذراء، عادي

* القديسة حنه (كندا)، عادي

* 15 آب: إنتقال السيّدة العذراء، إحتفالي

[heading_title]التذكارات المريميّة[/heading_title]

* كل سبت : إذا لم يقع فيه عيد احتفالي أو عيد وتذكار إلزامي، يمكن الاحتفال بتذكار السيّدة العذراء.

* بعض التذكارات المتصلة بروايات الأناجيل المنحولة، التي لا قيمة تاريخيّة لها، لكنها ذات قيمة روحيّة:

– 21 تشرين الثاني: تقدمة العذراء للهيكل

– 26 تموز: حنه ويواكيم

* تذكارات متصلة بظهورات العذراء:

– 11 شباط: سيّدة لورد

– 13 أيار: سيّدة فاتيما

– 12 كانون الأوّل : عذراء غواديلوب

* تذكارات متصلة بتاريخ الكنيسة:

– بعد مجمع أفسس (431) وتكريمًا للقديسة مريم أم الله، جرى تكريس بازيليك القديسة مريم الكبرى للعذراء، وعيّن عيدها في 5 آب.

– أجبر الانشقاق الحاصل في أفينيون، جانشتاين، أسقف براغ، على إدخال عيد الزيارة في روزنامة الأعياد.

_ دفعت بدعة هوس إلى انعقاد سينودس كولونيا (1423)، واستحداث عيد لسيّدة الألام.

[heading_title]الأعياد الرعويّة والمحليّة [/heading_title]

إنها عديدة جدًا. وتكون إما تذكارًا لحدث هام في رعيّة ما (إنشاء مزار على أثر ظهور للعذراء، أو تلقي إشارات خاصة ورسائل من العذراء، او مناسبات للحج إلى مزارات العذراء المحليّة…) أو حدث مهمّ متعلّق بإحدى الرهبانيات…

SHARE