مزار سيّدة لبنان في حريصا

مريم العذراء في الليتورجيا المارونيّة

حريصا مكان يقصده الزائرون بكثرة في لبنان. تقع حريصا على ارتفاع 650 مترًا فوق مدينة جونيه، وتبعد 20 كلم عن العاصمة بيروت. ويمكن الوصول إلى المزار بالتلفريك أو السيارة أو سيرًا على الأقدام، من جونيه مرورّا ببكركي، مقر البطريرك المارونيّ.

[heading_title]نشأة المزار[/heading_title]

شُيّد مزار سيّدة لبنان في حريصا، سنة 1904، بمناسبة ذكرى مرور 50 سنة على إقرار عقيدة الحبل بلا دنس.

وضع تمثال سيّدة لبنان” فوق المزار، سنة 1908، فوق كابيلاّ صغيرة تشكل قاعدة للتمثال. وبجوار الكابيلاّ شيّدت كاتدرائيّة سيّدة لبنان. المبنيّة بالإسمنت والزجاج.

[heading_title]عيد سيّدة لبنان[/heading_title]

يُحتفل بعيد سيّدة لبنان في الأحد الأوّل من شهر آيّار، وهو الشهر المريميّ، الذي يقوم المؤمنون فيه بزيارة هذا المكان، من لبنان وبلدان أخرى.

[heading_title]زيارة البابا يوحنا بولس الثاني[/heading_title]

في سنة 1992، كرّس رجل الله البابا يوحنا بولس الثاني تمثالاً لسيّدة لورد ليوضع في كاتدرائيّة سيّدة لبنان.

في سنة 1997، جاء البابا يوحنا بولس الثاني إلى حريصا حيث وجّه رسالة إلى شبيبة لبنان، بعنوان “الأفق الجميل”، تذكيرًا بلقائه السابق مع شبيبة البرازيل. وقد استوحى البابا رسالته من إنجيل تلميذي عماوس. وتبقى هذه الرسالة دائمة الجدّة ، في كلّ زمان ومكان.

SHARE