من بونتمان إلى بشوات

سيدة بشوات

بونتمان قرية فرنسية صغيرة. في سنة 1871 اجناح الجيش البروسي فرنسا. وفي تلك السنة ظهرت العذراء على أولاد وأبلغتهم رسالة تدعو إلى الصلاة والتوبة.

كان ظهور العذراء للأولاد قبل أيام معدودوة من انسحاب الجيوس البروسية من فرنسا، بعد إعلان الهدنة.

بشوات قرية لبنانيّة صغيرة. في سنة 2004 برزت علامات وشفاءات كثيرة في كنيسة سيّدة بشوات، وبشفاعة العذراء مريم.

جاءت هذه الظواهر قبل إنسحاب الجيش السوري السلمي من لبنان بقليل.

بالإضافة إلى أوجه الشبه بين الحدثين، فإن تمثال سيّدة بشوات هو تمثال سيدة بونتمان.

للتثبت من هذه العلاقة بين المزارين والحدثين، قام الأب كلود بوسييه، مدير مزار سيّدة بونتمان بزيارة مزار سيّدة بشوات، في أواخر سنة 2005، حيث صلّى وتأمّل.

تمت ترجمة رسالة سيّدة بونتمان للأولاد إلى اللغة العربية، وكتبت على يافطة وعلٌقت عند مدخل مزار سيدة بشوات، وفيها:

” صلّوا يا أولادي،

الله يستجيب صلاتكم في وقت قليل،

أن قلب ابني يسوع رقيق، كثير الشفقة والرحمة”.

SHARE