الأيقونات التي رسمها القديس لوقا

في سنة 530، روى تيودوروس القارىء، المؤرّخ البيزنطي من القسطنطينيّة، أنّ ألأمبراطورة إيدوكسيا أرسلت أيقونة العذراء، المنسوب رسمها إلى القديس لوقا، إلى الأمبراطور. ثمّ تحدّث القديس أندراوس والقديس جرمانوس، بطريرك القسطنطينيّة، عن أيقونة أخرى رسمها القديس لوقا، في أثناء حياة أمّ الله. وهذه الأيقونة أرسلها تيوفيلوس إلى روما. وهذه هي أقدم ثلاث شهادات تدعم التقليد… Continue reading ...

المزيد

حوّاء الجديدة وأم الكنيسة

” نحن نومن أن أمّ الله القديسة، حوّاء الجديدة وأم الكنيسة، تواصل في السماء دورها الأمومي تجاهنا، نحن أعضاء جسد المسيح، مساهمةً في نشوء وتطوّر ونموّ الحياة الإلهية في النفوس المخلَّصة بالمسيح…” ( الطوباوي البابا بولس السادس) السّلامُ عليكِ يا مريم، يا ممتلئةً نعمةً، الربُّ معكِ مبارَكَةٌ أنتِ بين النِّساء، ومباركٌ ثمرةُ بطنكِ، سبِّدُنا يسوعُ… Continue reading ...

المزيد

مسبحة الورديّة

“منذ أن أشارت العذراء القدّيسة، في ظهرراتها، إلى الفائدة الكبرى لمسبحة الورديّة، لم يعد هناك مشكلة ماديّة، روحيّة، وطنيّة أو عالميّة لا يمكن حلّها بواسطة هذه المسبحة. إنّ تلاوتها، بحبّ وورع، تعزّي مريم العذراء وتمسح الدموع الكثيرة التي تزرفها من أجلنا…” ( الأخت لوسيا من فاتيما) السّلامُ عليكِ يا مريم، يا ممتلئةً نعمةً، الربُّ معكِ… Continue reading ...

المزيد