أيقونة الميلاد في الكنيسة الأرثوذكسيّة

أيقونة الميلاد في الكنيسة الأرثوذكسيّة

أوّل ما يلفت الانتباه، في أيقونة الميلاد، لدى الطوائف الأرثوذكسيّة، هو مريم والدة الله. إنها رمز تجديد الولادة على الأرض، وحواء الجديدة التي أصبحت أمّ البشرية المتجدّدة. أمّ يسوع تجلس بارتياح، مما يدلّ على غياب أوجاع الولادة الاعتياديّة، نظرًا لطبيعة المولود الإلهيّة. العذراء في وسط الأيقونة، مستلقية بقامتها المديدة على فراش، وهي في حالة تأمّل… Continue reading ...

المزيد

ايقونة العذراء وهي تحمل الطفل يسوع

مريم العذراء

في هذه الأيقونة تحمل السيّدة العذراء، على ذراعها اليمنى، الطفل يسوع، وهو يحمل بيده اليسرى ورقة مفتوحة وبيده اليمنى قلمًا. أما قدما الطفل يسوع فهما غارقتان في غمامة بيضاء، والعذراء تحمل بيدها اليسرى ورقة عليها كتابة، تسلّمها لأحد الملائكة المحيطين بها. وفي أسفل الأيقونة ملاكان راكعان، يمسك كل منهما ورقة ملفوفة و يرفعها نحو الطفل يسوع… Continue reading ...

المزيد

مريم العذراء والموسيقى

مريم العذراء والموسيقى

كان الشعر والموسيقى، على مرّ العصور، من أهمّ المكوّنات التي لا يستعاض عنها في الطقوس المسيحيّة. من المفيد أن يكتشف المؤمنون أنواع هذه المكوّنات وأشكالها ومدى غناها، وتطوّرها مع توالي الأجيال في تاريخ الكنيسة. أليس من الممتع والشيّق والمفيد الغوص في ترانيم مار افرام السرياني، في الشرق، وفي الأناشيد الغريغوريّة، في الغرب؟ وفي المؤلفات الموسيقيّة… Continue reading ...

المزيد

في الإيقونوغرافيا البيزنطية

انتقال العذراء

لم تظهر صور نياح العذراء وانتقالها، في الإيقونوغرافيا البيزنطيّة سوى في أواسط القرن العاشر، مع العلم أنّ عيد نياح السيّدة العذراء، بدأ أهل بيزنطية يحتفلون به منذ القرن السادس، ثمّ أحتفل به أهل روما ابتداءً من القرن السابع. وانتشر العيد بعد ذلك في الغرب المسيحيّ. دام ا لانتظار حتى القرن الحادي عشر ليبدأ الرسامون وفنانو… Continue reading ...

المزيد

رموزيّة الحمامة في الفنّ المقدّس

رموزيّة الحمامة في الفنّ المقدّس

الحمامة رمز إسرائيل، في العهد القديم: ” … وكان إفرائيم كحمامة ساذجة، لا لُبّ لها، فدعوا مصر وانطلقوا إلى أشور”. (هوشع 7/11) ” لا تُسلمْ إلى الوحش نفس يمامتك…” (مز 74/19) الحمامة المكسوّة أجنحتها بالفضّة (مز 68/14) هي رمز إسرائيل التي تتزيّن بالثروات التي غنمتها في الحروب (مز68/13) “ملوك الجيوش يهربون يهربون، وربّة البيت تقسّم… Continue reading ...

المزيد