سورة مريم

سورة مريم

سورة مريم هي السورة التاسعة عشرة من القرآن الكريم. إنها من السور المكيّة وعدد آياتها 98. تبدا السورة بقصّة زكريّا، حين “دعا ربّه دعاءٍ خفيًا”، اي من القلب، بأن يجعل له وليًا أو خلفًاز فاستجاب الربّ الربّ لدعائه ووهبه يحيى، أي يوحنا المعمدان. ثمّ تأتي قصّة مريم العذراءن حين ظهر لها الملاك، “بصورة بشر”، ويشّرها… Continue reading

المزيد

اللقاءات المسيحيّة الإسلامية في لبنان

الحوار الاسلامي المسيحي

حضور العذراء مريم في لبنان، هو عامل تسهيل وتشجيع للقيام لقاءات مسيحيّة – إسلامية في مزارات العذراء وأماكن تكريمها. في لبنان مزاران مرؤيميانن هما الأكثر استقطابًا للزائرين من مختلف الديانات، هما مزار سيّدة لبنان في حريصا بكسروان، ومزار سيّدة بشوات في دير الأحمر – البقاع. بالإضافة غلى ذلك، يحتفل المسيحيون والمسلمون معًا، منذ سنة 2007،… Continue reading ...

المزيد

ألله دائم الحضور، لكن لا عهد…

الكتاب المقدّس

في الإسلام، الله قريب من البشر، لأنه خلق كلّ شيء ويعرف كلّ شيء، ويحاسب عباده. “… واعلموا أنّ الله شديد العقاب” (سورة الأنفال،24) “إنّ الله مع الذين اتّقوا والذين هم محسنون” (سورة النحل، 128) “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد” (سورة ق،15) [heading_title]الإسلام هو دين التقيد بالشريعة،… Continue reading ...

المزيد

مريم والعلاقات بين المسلمين والمسيحيين

الاديان في لبنان

لا يمكن أن تكون نداءات مريم سببًا لاستمرار الانقسامات الطائفية وتفاقمها. يجب أن تشكّل جسرًا للتواصل والحوار والمشاركة. كانت مريم مثبّتة وداعمة للمسيحيين في البلدان الخاضعة للفتوحات الإسلاميّة. بطلب معونة مريم إستمدّ المسيحيون قوة جديدة مكّنتهم من المحافظة على أرضهم وعلى هويتهم المسيحيّة. تشهد على ما سبق مزارات سينج وماري بيتريكا في كرواتيا، وسواها في… Continue reading ...

المزيد

العذراء في الديانة الهندوسيّة

مريم الناصرة

كرّمت الهند، منذ الآزمنة القديمة، آلهات متعدّدة. لقد بيّنت الحفريات الأثرية في شمال غرب الهند وجود تماثيل وصور لآلهات كان الهنود يكرّمونها قبل المسيح بألفي سنة تقريبًا. وكان للآلهات دور بارز في الحضارة الهندية القديمة، وكانت عبادتهن واسعة الانتشار في مختلف أنحاء البلاد. كانت كلّ قرية، في الهند، تؤدي العبادة لألهة خاصة بها، تعتبرها شفيعتها،… Continue reading ...

المزيد